أمراض نفسية ناقشها فيلم شماريخ

آسر ياسين

 

 

 

كتبت: ليلى إمام

 

 

طرح فيلم شماريخ بطولة الفنان آسر ياسين خلال الأيام الماضية، وحقق العمل نجاحًا كبيرًا في دور العرض، وناقش الفيلم خلال الأحداث أكثر من مرض نفسي، واستطاع المخرج عمرو سلامة توصيل الفكرة لكل مرض نفسي بكل سلاسة وبساطة وسط المشاهد والجمل الحوارية.

 

 

حيث استطاع المخرج عمرو سلامة توصيل فكرة المرض النفسي التي كانت تعاني منه والدة آدم الشرقاوي، وضح للجمهور كيف كانت شخصيتها لتنجب شاب مثل آدم الشرقاوي المعقد النفسي ويتلذذ بموت الناس.

 

ففي وسط الأحداث جد بارود ـ آسر ياسين وصل لـ آدم الشرقاوي رسالة عن والدته، إلا وهي أنها جاءت له في منتصف الليل، وطلبت منه الكرباج بعد علاقتها مع زوجها خالد الصاوي والذي أيضًا كان يتلذذ بضربها أثناء العلاقة الحميمة، وهذا الذي وضحه مهدي ـ محمود السراج له، ويعتبر هذا مرض نفسي وهو المازوخية، والمازوخية هو مرض نفسي ينطوي على التلذذ في التعرض للألم والعنف.

 

كما وضح المخرج من خلال جمل حواريه بسيطة العقد النفسية الذي يعاني منها بارود ـ آسر ياسين وهي فقده لوالده وعدم اعترافه به، فجعل بارود شخص منعدم الإحساس لا يشعر معنى الحنية والطيبة، ولكن بمجرد معرفته الحقيقة تخرج كل مشاعره لـ أمينة ـ أمينة خليل مشاعر مليئة حب لها، وكأنها طوق نجاه له تصدقه وتشعر بأحاسيسه.

 

 

وأيضًا برز العقد النفسية لدى آدم الشرقاوي، الذي يتلذذ بموت الناس وتعذيبهم أمامه، وهذا يعود لفقدانه حضن والده وحنان والدته، وحتى في حبه أناني مثل الأسد يغتصب الفريسة ويتركها بمنتهى الغرور وجحود القلب، ولم يتغير حتى نهاية الفيلم، ليوصل لنا رسالة أن ليس كل إنسان يتغير، والتغيير يكون من فعل الإنسان نفسه، وليس من حوله هم من يغيروه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Warning: PHP Startup: uploadprogress: Unable to initialize module Module compiled with module API=20190902 PHP compiled with module API=20210902 These options need to match in Unknown on line 0