اليهود يحتفلون في معبد هليوبوليس لأول مرة منذ 70سنة

 

كتبت: شروق أيمن

احتفلت الطائفة اليهودية في مصر بالعام اليهودي الجديد ،لأول مرة منذ 70 عاما وتحديدا عقب ثورة يوليو من العام 1952.

ظهرت رئيسة الطائفة اليهودية ماجدة هارون خلال إلقاء كلمة في الاحتفال، أمام العشرات من أبناء الطائفة.

وكان معظم اليهود قد تركوا مصر بشكل نهائي عقب حرب السويس والعدوان الثلاثي عام 1956، وازدادت هجرتهم من مصر بعد فضيحة (لافون) عام 1955.


ترك اليهود خلفهم في مصر عددا من المعابد، شيدت خلال القرنين الـ19 والـ20، وتحديدا مع هجرة اليهود إلى مصر بتشجيع من محمد علي، حيث تمتعوا في عهد الخديوي إسماعيل بكل الامتيازات الأجنبية وكان التطور الاقتصادي هو عامل الجذب الأساسي لقدومهم واستيطانهم.

وحسب تعداد السكان لعام 1917 فقد بلغ عدد أفراد الجالية اليهودية في مصر 60 ألف نسمة.

حرصت الحكومة المصرية قبل سنوات ،على تطوير وترميم معابد اليهود واعتبارها من المواقع والمزارات التاريخية.

 

افتتح رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في بداية الشهر الجاري ،بحضور وزيري السياحة والآثار، والتنمية المحلية، ومحافظ القاهرة، معبد بن عزرا اليهودي، بعد الانتهاء من مشروع ترميمه.

يعد المعبد أحد أهم وأقدم المعابد اليهودية في مصر، حيث أُنشئ معبد بني عزرا،في القرن 12م، ويضم نفائس الكتب المرتبطة بعادات وتقاليد اليهود وحياتهم الاجتماعية في مصر.

كما قال إن المعبد يضم وثائق (الجنيزا) الخاصة باليهود في مصر، وهي مجموعة من الكتب واللفائف والأوراق الخاصة بهم، وتمثل أهمية لدى الدارسين والباحثين المهتمين بالحياة الاجتماعية لليهود في مصر.

جاء اليهود من جميع أنحاء الأراضي العثمانية بدأت الإمبراطورية وكذلك إيطاليا واليونان في الاستقرار في المدن الرئيسية في مصر، حيث ازدهرت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Warning: PHP Startup: uploadprogress: Unable to initialize module Module compiled with module API=20190902 PHP compiled with module API=20210902 These options need to match in Unknown on line 0