حكاوي نيوز في حوار خاص مع الكاتبة سارة عاطف

 

 

حوار : ليلى إمام

 

 

سندريلا الحواديت هي “ساره عاطف عادل” كاتبة روائية من محافظة المنيا، تبلغ من العمر ٢٤ عاما خريجة كلية التربية الموسيقية.

 

– متى بدأت الكتابة؟

فى الصف السادس الابتدائى كانت البداية

 

– بتحبي تكتب نوع أي من الكتب، وليه النوع دا؟

الروايات ، الروايات مليانة بالخيال والأفكار إلى محتاجة تتعرض من خلالها بشوف افضل الأنواع مسلية وهتطلع ب نتيجة وهدف ف الاخر

 

– ماذا تعني الكتابة لك؟

الكتابة بالنسبالى مش مجرد موهبة ، الكتابة الحاجة الوحيدة ال لقيت فيها نفسي لقيت الطريق إلى هعرف امشي فيه علشان بحبه اعرف اعبر عن نفسي ووجودى وكيانى من خلالها اعرف اصحح مفاهيم خاطئة.

 

-حدثين عن كتاباتك بشكل مختصر؟

رواية مانوروجى صدرت عن دار الأحمد 2022 م وهى رواية مهمة لانها بتتكلم عن معنى الإنسانية واخلاق المهنة وايضا بتوضح معنى الحب الحقيقي إلى اصبح مشوه في وقتنا هذا
رواية السبعة خطوط تاج صدرت عن دار نبض القمة 2023م بتتكلم عن العدل وازاى نحقق العدل ما بين البشر الرواية بتتكلم عن المستقبل والتطورات والتغيرات إلى حصلت بشكل مفجا في العالم كله وازاى اصبح كوكب شبيه بالأرض موجود ، بتتكلم عن أهمية الأسرة والأصدقاء ، بتتكلم عن الوفاء والخلاص في الزواج

 

– هل اطلق عليك اسم من خلال كتاباتك؟

البنت بتاعة الحواديت وسندريلا الحواديت

 

– ما العمل الذي شاركت بيه في معرض الكتاب ٢٠٢٣؟

السبعة خطوط “تاج”

 

– اعطنا نبذه من كتاب ليك ؟

 

تدور الرواية في المستقبل في عام 2093م، في إطار إجتماعي ذات طابع خيالي رومانسي، حول قصة فتاة جميلة، مُطلعة على لغات عديدة، لم يدخل في حياتها الحب أبدًا، ويقتصر كل حبها على أختها ووالدتها.

وتتناول الرواية رحلة البحث عن المعنى الحقيقي للحب الذي بات مفقودًا في الحياة، ومنظور العدل بين الناس، والتطورات التي ستلحق بالأرض جراء هذه المعاملات.


وجاء على غلاف الرواية: أغمض عين واحدة منهم وقال لي ماذا ترى؟ وإذا فتحت الإثنين ماذا سوف ترى؟ هل ستتغير الصورة وتصبح واضحة؟ ربما في منظورك ترى جزء من الحقيقة وربما لا ترى سوى الكذب والتزيف ويمكن أن نقول إن هذه هي الحقيقة الكاملة، ماذا هل ترى العالم سينهار، ربما المهم هو نقاءك الموجود داخلك على الرغم من كل شيء حدث من حولك هو دليل قاطع على إنسانيتك التي اختفت عن جميع البشر الآن، وهل للحروب نهاية وهل للألم نهاية أخبرني أين العدل والمساواة في وسطكم!! والكلمة الأخيرة من سيقولها والمركبة من سيقودها؟

– ما ردك على من يقول أن هناك معيار للكتابة ومن خلالها يحدد نجاح الكاتب أو العمل تبع هذه المعايير هل هذا صحيح أم أنه ليس هناك معيار من الأساس وكل عمل يكون نجاحه من إبداع الكاتب؟

معيار الكتابة والإبداع الشئينن بيكملوا بعض
الإبداع بمفرده مش كفاية لازم يكون الكاتب مطلع اكتر و بيحاول ينمى موهبته ويتطور ويكون عارف تفاهم أساسيات الكتابة

اعطي نصيحة لمن يريد التمكن من الكتابه الصحيحة؟

قراءة الكتب اهم شئ ، التدريب المستمرة ، الأبداع الخاص يختلف من شخص ل آخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Warning: PHP Startup: uploadprogress: Unable to initialize module Module compiled with module API=20190902 PHP compiled with module API=20210902 These options need to match in Unknown on line 0