كلية العظماء و الكلية الأم: هكذا وصف القائد مروان حمدي كلية الحقوق.

كلية حقوق

 

 

 

انشأ الحوار: سلوان زيدان

 

بدأ القائد مروان بداية حواره معنا بالتعريف عن نفسه وعن نموذجه الذي قام بتأسيسه برفقة زملائه بكلية الحقوق جامعة عين شمس ،ليوضح مدى أهمية كلية الحقوق والدفاع عما يقال عنها وتعديل بعض المفاهيم و الأخطاء القانونية التى تدور على ألسنة المواطنين، حيث جاء بالبداية بالتعريف عن نفسه
قائلا: “إسمى مروان حمدي محمد السيد، بالفرقة الرابعه بكلية الحقوق جامعة عين شمس، أبلغ من العمر 22 عاما قمت بتأسيس النموذج انا و الاستاذه سعاد محمد عبد المنعم ف عام ٢٠٢١_ ٢٠٢٢ و كان بالتأكيد تحت إشراف عميد الكليه الدكتور صافي و تحت إشراف و مؤسسه النموذج الدكتوره سالي سمير”.


مؤكدا على أن مايحدث جميعا داخل كليه الحقوق جامعه عين شمس، و أن النموذج عباره عن تدريب عملي و نظري ف ضوء الحياه العمليه بشكل صحيح؛ قائلا:” بنكون كلنا طلاب ف بعض بنعلن أن النموذج هيبدأ، بنبدأ نشرح ماتريا الماده العلميه بتاعتنا و بعدين بنخصص لهم قضايا حقيقيه تم الحكم فيها و بندرسها كويس مرافعات و أداء و لغه جسد و كيفية التكلم مع القاضي و كيفيه عمل مرافعه من الالف للياء”.

 

ومن ثم بدأ القائد مروان بالتحدث عن النماذج بالتفصيل ذاكرا مؤسسيه وقواده والحضارين قائلا على لسانه: “النموذج كان الجيل الاول برئاسه المؤسسين اللي هو القائدة سعاد محمد و القائد مروان حمدي انا كنت مسؤول العلاقات العامه و الاستاذه سعاد التنسيق و الرئاسه، و هناك عرض قمنا به بحضور رئيس الجامعه و عميد الكليه و الطلبه و الاهالي و قد تم التكريم”.


ثم تابع قائلا:” أما الجيل التاني كان برئاسه المؤسس رئيس النموذج مروان حمدي محمد و كان منسقه هى القائدة ساره عصام و كان مسؤول العلاقات العامه القائد سيف و كان مسؤول التنظيم القائد أحمد سعيد و مسؤول الميديا القائد عمرو ولقد لقب الجيل التاني ف جامعه عين شمس «بالجيل الافضل» كان بعد طبعا التدريبات و الاسس اللي ماشيين عليها بشكل ممنهج في الماده العلميه للمحاكم الاقتصاديه بطريقه موسعه و التدريب بشكل عملي على المرافعات “.


ثم أكمل قائلا:” تم عرض الجيل التاني و كان بحضور رئيس المحكمه الاقتصادية المستشار صلاح الدين أحمد و السكرتيره و حضور اربع قضاة و قد حضر فيه أيضا دكاترة الكليه و حضور حافل من الطلاب و أهالي المشاركين فى العرض و كان اختيار أفضل مترافع صعب فاستقر المستشار و عميد الكليه أن كل المشاركين ياخدوا أفضل مترافعين فى كليه الحقوق جامعه عين شمس”.

 

أما الجيل الثالث فهو الآن يباشر الأسس اللي إحنا وضعناها و بدأ في التدريب العملي برئاسه القائدة ساره عصام و منسق الدفاع مريم و منسق النيابه القائد احمد محمد و نائب الرئيس خلاف و الميديا سلمي و التنظيم نورهان.

وحين قمنا بسؤاله عن الغرض من إقامة تلك النماذج و العائد النافع منها رد قائلا: ” هما غرضين

الغرض الاول اننا ماشيين بتبدأ تعلم و علم أنا كطالب شغال فى مكتب محاماه بعيدا عن دراستى أصبح عندي خبره كافيه إني أعلم زملائي على الأقل لما نطلع نواجه الشكل العملي ما نتصدمش لا إحنا فاهمين و عارفين و دارسين و الجامعه مساعدنا على كل هذا”.

اما الغرض الثاني و هو نحبب الناس أكتر ف الكليه
كليه الحقوق كليه قمه ليس لها أي وضع فهي الاولي دائما من وجهه نظري المتواضعه مش درجات أو تنسيق حطنى أمام الأمر الواقع على حقوق حابب أقول يا بختك دخلت حقوق
هتتعلم و هتدرس و هتستمتع بدراستك فيها بل هتتقنها “.

 

إن كلية الحقوق و النماذج ف الكليه اجمع تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رسالتها واعتلاء قمة التعليم القانوني محلياً وإقليميا بفضل سمعتها وريادتها وما تملكه من موارد تقنية وبشرية مؤهلة، فلا غرو إذاً من أن تصبح قبلة الدارسين من كل مكان.

وعن رأيه فى الماقولة المشهورة بين المواطنين وانتشرت فى الوسط الفنى (أن القانون لا يحمي المغفلين)؟، رد قائلا:” أنا مقولة القانون لا يحمي المغفلين هي مقولة مغلوطة لا سند لها من الصحة إذ جاء القانون حامياً بالفعل «للمغفلين والمغيبين والقصر» وغيرهم من ناقصى الأهلية لحفظ أموالهم وحقوقهم وردع مستغليهم”.

ولاكن لو نظرنا لهذه المقوله من نظره ثانيه سنجد أن هناك أشخاص يضيعون حقهم القانوني بس اقليه جدا في الوقت الحالي فانا مش من مؤيدي هذه المقوله ولاكن التسرع و الهمج هو اللي يعكس ده إنما كشخص ف كليه الحقوق دارسين فاهمين أكيد مفيش إنما شخص عادي ممكن يسال او يوكل محامي مفيش أكتر مننا فى مصر يعني دلوقتي السوشيال و التطور التكنولوجي اللي إحنا فيه مش بيسيب حق يضيع انت ممكن باسكرين شوت تثبت حقك.

وجاء مروان متباهيا قائلا:” كليه الحقوق هي الوحيده اللي خرجت 3 رؤساء، وكيل للطاقه الذريه، آمين الامم المتحده، 3 وزراء إعلام، 3 وزراء ماليه و 58 وزير عدل،38 وزير خارجيه،32 وزير تعليم عالي و 19 وزير شؤون اجتماعيه.


ثم اختتم مروان حديثه بكل فخر قائلا: “أنا رئيس نموذج المحكمه الاقتصاديه و مؤسسه و مستشار النموذج الأن أقول لكي و بكل فخر أنا ابن من أبناء كليه الحقوق جامعه عين شمس.
نحن كليه تأثيرها العملي أكتر من النظري فكيف نكون كليه ذات طابع نظري بحت
كليه الحقوق هي بحق كليه العظماء
كليه الحقوق هي كليه الام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Warning: PHP Startup: uploadprogress: Unable to initialize module Module compiled with module API=20190902 PHP compiled with module API=20210902 These options need to match in Unknown on line 0