15 عاما بالمنفى.. رئيس وزراء تايلاند الأسبق يعتزم العودة إلى بانكوك الثلاثاء المقبل

 

كتبت : شروق أيمن

 

قالت ابنة تاكسين شيناواترا رئيس الوزراء التايلاندي الأسبق، الذي يعيش في منفى اختياري، إنه يعتزم العودة إلى البلاد الثلاثاء المقبل، في الوقت الذي تكابد فيه تايلاند لتجاوز مأزق سياسي بعد الانتخابات العامة التي أجريت في مايو الماضي، وفقا لما نقلته “رويترز”.

ويعيش قطب الاتصالات السابق، الذي تولى منصب رئيس الوزراء من عام 2001 حتى الإطاحة به في انقلاب عام 2006، في منفى اختياري بعد أن فر من تايلاند لتجنب عقوبة السجن بتهمة الكسب غير المشروع في عام 2008. ولا يزال معرضًا للسجن لدى عودته.

وقالت ابنته الصغرى بايتونجتارن شيناواترا في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت، إنها ستلتقي مع والدها في مطار دون موانج في بانكوك يوم (الثلاثاء 22 أغسطس)

ويشهد يوم الثلاثاء أيضًا إجراء تصويت برلماني آخر حول مرشح حزب بويا تاي (من أجل التايلانديين) الذي يدعمه تاكسين لمنصب رئيس الوزراء.

وأرجأ تاكسين في وقت سابق العودة من العاشر من أغسطس، مشيرا إلى الحاجة إلى إجراء فحص طبي. ولا يزال يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات.

وقال سوراتشات هاكبارن، نائب رئيس الشرطة الوطنية، إن تاكسين (74 عامًا) سيخضع للإجراءات القضائية فور عودته.

 

وقال بعض المحللين إن عودة تاكسين تشير إلى توصل بويا تاي إلى اتفاق مع الأحزاب السياسية بشأن، تشكيل الحكومة بعد حصوله على دعم من أحزاب يدعمها الجيش.

وتولى بويا تاي الذي حلّ في المركز الثاني بالانتخابات مهمة تشكيل الحكومة هذا الشهر بعد فشل زعيم حزب (إلى الأمام) الفائز في الانتخابات في محاولته لأن يصبح رئيس الوزراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Warning: PHP Startup: uploadprogress: Unable to initialize module Module compiled with module API=20190902 PHP compiled with module API=20210902 These options need to match in Unknown on line 0